2017/12/17 00:27:33
2017/12/17 00:34:21

وزير الحرب الصهيوني: الرئيس أبو مازن ما زال حياً نتيجة التنسيق الأمني

وزير الحرب الصهيوني: الرئيس أبو مازن ما زال حياً نتيجة التنسيق الأمني


استنكر وزير الحرب الصهيوني، أفيغدور ليبرمان، تهديدات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والتي يشير من خلالها بايقاف التنسيق الأمني مع الصهاينة في حال استمرت أزمة القدس.

حيث ادعى ليبرمان الى ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس ما زال حياً نتيجة للتنسيق الامني الذي يهدد بوقفه.

وبحسب ما نشرته صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" العبرية، فإن ليبرمان صرح يوم الجمعة بأن عباس معني كثيراً بالتنسيق الأمني مع بين الفلسطينيين والاسرائيليين أكثر من الاسرائيليين، مدعياً بأنه ما زال حياً بسبب التنسيق.

وقال وزير الحرب الاسرائيلي الى ان عدد من مسئولي فتح في غزة تم قتلهم على أيدي حركة حماس خلال سيطرتها على قطاع غزة عام 2007، مدعياً بأن التنسيق الأمني هو الذي أنقذ عباس والضفة من ذلك المصير.

وشدد ليبرمان على أنه ليس خائفا من تهديد الرئيس الفلسطيني بقطع التنسيق الأمني مع إسرائيل، وحمّل عباس المسؤولية عن استغلال قرار البيت الأبيض الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لرفض المشاركة في مفاوضات السلام المقبلة تحت الرعاية الأمريكية، بينما لا تزال إسرائيل مستعدة للإصغاء إلى مبادرة أمريكية جديدة.

تجدر الإشارة إلى أن عباس هدد، من منصة القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول الأربعاء الماضي، بقطع التنسيق الأمني مع إسرائيل، على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن إليها من تل أبيب.